في السنوات الأخيرة شاع استخدام الأركيلة الإلكترونية بشكل كبير بوصفها أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا في الدمج بين الأركيلة والتقنية.

وما تزال التساؤلات عن مضارها ومنافعها وفرقها عن الأركيلة التقليدية تدور بين الناس للوصول إلى إجابات شافية.

ما هي الأركيلة الإلكترونية؟

الأركيلة أو الشيشة الإلكترونية هي البديل الجديد لتدخين الأركيلة التقليدية، فهي تعمل بوساطة جهاز إلكتروني يعمل بوساطة البطارية التي تسخن الفتيل وتبخر الكحول الخاص بها والمسمى بالعصير الإلكتروني.

تضم الأركيلة الإلكترونية مواداً ذات رائحة ذكية وسريعة الاختفاء إضافة لاحتوائها على نسبة قليلة من النيكوتين.

وقد صممت هذه الشيشة الإلكترونية بشكل لم يثبت حتى الآن مضاره على المدى الطويل، ولذلك يقبل عليها الراغبون بالإقلاع عن التدخين.

أهم أضرار الأركيلة الإلكترونية

  • الإصابة بحساسية في الجهاز التنفسي بسبب عنصري البروبيلين غليكول والغليسرول المتواجدين بنسب عالية فيها.
  • قدرتها على جذب المراهقين والأطفال لتدخينها كونها جذابة المنظر وسهلة الاستخدام والتحضير.
  • احتوائها وإن كان بنسب ضئيلة على مادة النيكوتين الضارة للجسم.
  • إمكانية تسرب المحلول منها إلى الفم إذا لم تصنع جيداً وهذا أمر مضر صحياً.
  • حاجتها إلى الشحن اليومي مع إمكانية خطر انفجار البطارية.
  • ارتفاع ثمنها مقارنة مع الشيشة التقليدية لحاجتها الدائمة إلى البطاريات والمعدات الأساسية.

ولكن هناك مجموعة من الفوائد إن أمكن تسميتها حازت عليها الأركيلة الإلكترونية في مقارنتها مع الأركيلة التقليدية.

أهم فوائد ومزايا الأركيلة الإلكترونية

  • لا تحتوي على مادة ثاني أكسيد الكربون فهي غير مؤذية لمن يجاور المدخن.
  • ليس لها رائحة قوية تعلق بالملابس.
  • يسهل استخدامها في الأماكن المغلقة.
  • ليس لها بقايا كالرماد أو الفلاتر.
  • نسبة مواد النيكوتين فيها أقل من الأركيلة التقليدية.
  • بعض المحاليل المستخدمة في صنعها هي من منتجات مسموح بها غذائياً وبعدة نكهات.
  • يمكن التحكم بكمية النيكوتين فيها إلى الصفر.
  • لا تؤثر على الحليمات الذوقية.
  • آمنة للبيئة لعدم استخدام الولاعات لتشغيلها.
  • تقلل خطر الإصابة بالسرطان.

ولكن رغم كل ما ذكرناه فمازالت الأعمال والبحوث تجري باستمرار عليها إثبات أكبر قدر ممكن من المعلومات حولها وتطويرها بشكل دائم.

****

للاطلاع على منتجات الليث

****

تواصل معنا عبر

واتس أب

Leave a comment