الأرجيلة هي أداة يدخن بها التبغ، في البداية قاعدتها كانت عبارة عن خشب نبات جوز الهند ومن ثم تطورت وأصبحت مصنوعة من زجاج، وتعتبر الأرجيلة في تركيا من الأمور الترفيهية المنتشرة في المقاهي المفتوحة.

تاريخ الأرجيلة

تعود بدايات استخدام الأرجيلة لبلاد فارس والهند حيث قاعدة نبات جوز الهند تستخدم في إعدادها.

وتم اختراعها في الهند من قبل طبيب كان يظن بأنها طريقة غير ضارة للتدخين، ومن ثم تطورت وأصبح الحرفيون يتفننون في صناعتها، وخصوصاً أهل الأستانة الذين صنعوها من النحاس الممزوج بالفضة والنحاس الأصفر.

كما صنعوها من الذهب الخالص للأغنياء، أما الدمشقيون فكانوا يصنعونها من خشب المشمش المرصع بالأسلاك وعروق اللؤلؤ.

تنتشر الأرجيلة في الدول العربية والدول الأوربية بأشكال وأحجام مختلفة وبطرق فنية متعددة.

الأرجيلة في تركيا

من المعروف أن تركيا بلد سياحي جميل وذلك بسبب موقعها المميز ومناخها اللطيف فهي تحمل في طياتها كل ما يخطر في البال من معالم سياحية جذابة وفنادق متنوعة جميلة وأسواق عديدة تتواجد بكثرة وخدمات متنوعة.

وهي تعمل أيضاً على تقديم كل ما يجعل السائح سعيداً ليقضي إجازة جميلة ورائعة، وبما أن الأرجيلة منتشرة بكثرة في مختلف الدول العربية والأوربية فإن تركيا لجأت إلى إنشاء معامل لصناعة الأرجيلة في تركيا لتضمن تصنعيها وتقديمها بأشكال وأحجام متنوعة ونكهات عديدة لتجعل السائح يعيش تجربة لا ينساها وترضي جميع الأذواق.

أنواع الأرجيلة في مصنع تركيا

تتنوع المواد المستخدمة في صناعة الأرجيلة في تركيا مما يجعل هناك تنوعاً كبيراً في الأشكال:

أرجيلة زجاجية

تعد من أفضل أنواع الأرجيلة في تركيا فالزجاج يتميز بكونه مادة متينة طويلة الأمد وعديمة الرائحة، لذلك ينصح بأن يتم استخدامها في المقاهي، وبالطبع يختلف الزجاج المستخدم فقد يكون شفافاً أو ملوناً، منقوشاً أو بلا رسوم، كما يمكن أن تتعدد أشكاله وأحجامه وهنا يكون الفن في صناعتها.

الأرجيلة النحاسية

هي الأرجيلة الأنسب للأشخاص الذين يبحثون عن المنظر الجميل والساحر للعيون، حيث يتم صنعها من الفولاذ المتين المقاوم للصدأ ويتم دمجه مع الزجاج في الصناعة.

وتعتبر نوعاً سهل التنظيف كون سطح الفولاذ أملس ولا يساعد على التقاط الغبار، ويبدع الصانعون في زخرفة النحاس وتلوينه لإعطاء الأرجيلة مظهراً أكثر جاذبية.

الأرجيلة المصبوبة

تستخدم في أغلب المقاهي ولكن هناك عيب واحد فيها وهو صعوبة تنظيفها كون سطحها غير أملس بعكس الأرجيلة النحاسية أو الفولاذية.

الأرجيلة الإلكترونية

تعد البديل عن التدخين بوساطة الأرجيلة التقليدية وقد انتشرت بكثرة في الفترة الأخيرة، تعتمد في عملها على جهاز إلكتروني يعمل بوساطة بطارية تقوم بتسخين الفتيل مما يؤدي إلى تبخر الكحول الموجود فيها، تتنوع النكهات التي يمكن استخدامها في هذا النوع من الأراكيل.

تتميز بأنها تحوي نسبة قليلة من النيكوتين بالمقارنة مع الأرجيلة التقليدية، ورائحتها غير مزعجة وأكثر خفة.

سعر الأرجيلة في تركيا

يختلف سعر الأرجيلة في تركيا باختلاف نوع المواد التي تم استخدامها في التصنيع وجودتها، فالعلاقة بين السعر والجودة طردية فكلما كانت المادة باهظة الثمن ارتفع سعر الأرجيلة.
ومن أكثر المواد المستخدمة لصناعة الأرجيلة هي النحاس، الفولاذ المقاوم للصدأ، البلاسيتك والألمنيوم.
وبالطبع هناك فرق كبير وشاسع بين المواد، فالمواد ذات الجودة المنخفضة لن تكون متينة مع مرور الوقت وبالتالي من الممكن أن تتعرض للكسر أو التآكل فلذلك يجب اختيار النوع الأفضل من حيث المتانة والجودة.

أهم الأمور الواجب مراعاتها للحفاظ على الأرجيلة

لطالما اعتبرت الأرجيلة شغفاً للكثير من الأشخاص سواء كانوا من السياح أو من سكان تركيا لذلك لا بد من اختيار الأنسب للاستمتاع بها عند الشراء والتفكير بالأمور التالية قبل اتخاذ قرار الشراء:

  • اختيار الموديل الذي يكون فيه قطر الأنبوب الداخلي كبيراً.
  • اختيار أنابيب السيلكون والقوارير الزجاجية كونها أثبتت قدرتها على عدم امتصاص أي روائح عند كل استخدام.
  • اختيار الأنبوب المصنوع من الفولاذ والمقاوم للصدأ كونه أثبت جدارته في البقاء لفترة أطول.
  • العمل على تنظيفها بشكل دائم وخصوصاً عند تعدد الأشخاص الذين يستخدمونها.

وفي النهاية نجد أن الأرجيلة تعتبر وسيلة مزاج وشغف لمحبيها وتطلق أسماء عديدة عليها مثل الشيشه، الرشبه، نركيلة والكثير من الأسماء وذلك حسب كل بلد.

****

للاطلاع على منتجات الليث

****

تواصل معنا عبر

واتس أب

معمل أراكيل تركيا معمل اراكيل تركيا معمل نراجيل تركيا أركيلة تركيا